» إختر قياس الصفحة : 800 | 1000  

 

عن المشروع


تكلفة المسجد ومرافقه


المسجد و المكتبة (المساحة 173 متر مربع)
السعة: 300 مصلي ومصلية
التكلفة: 228,684 £ جنية استرليني (بتكلفة
المتر المربع 1321 £ جنية استرليني)


الحضانة ( 93 متر مربع)
التكلفة: 122,934 £ جنية استرليني


الفصول الدراسية/مسجد النساء* ( 78 متر مربع)
التكلفة: 103,106 £ جنية استرليني


الصالة الرياضية ( 41 متر مربع)
التكلفة: 54,196 £ جنية استرليني
المساحات البينية ( 15 متر مربع)
التكلفة: 19,828 £ جنية استرليني


 شراء عقد الإيجار: 180,000£
التكلفة الإجمالية المتوقعة 750,000£
 

مسجد النساء سيستخدم آفصول دراسية في الأوقات التي يكون فيها المسجد غير مستخدم

تسعى جمعية الجالية اليمنية لتوسعة المقر الحالي للجالية ببناء مسجد مرافق لمقر الجالية حتى تستطيع الجمعية ان تلبي احتياجات الجالية وساكني المنطقة عامة في ساندول بشكل أفضل. فالذي ينقص الجالية بشكل واضح هو وجود مسجد للجالية تستطيع من خلاله تعزيز وتوطيد الميل والإتجاه الديني للجالية والقيام بأنشطة من خلال المسجد من شأنها ترسيخ اللغة العربية وتحفيظ القرآن الكريم وتربية أفراد الجالية تربية إسلامية مبنية على الفهم الشامل المستنير للإسلام ، والذي من خلاله تستطيع الجالية بشكل أفضل أن تحافظ على الهوية الإسلامية لدى ابنائها وبناتها وحمايتهم من الإنزلاق والذوبان في المحيط الغير إسلامي الذي يواجههم يوميا
 


تم في شهر مارس 2009 تكليف شرآة انتيجريتد ديزاينز و شركاءها للقيام بدراسة لتحديد إمكانية تنفيذ عملية تحسين وتوسيع السكن والمرافق في الموقع الذي تشغله مرآكز الجالية اليمنية.  انتقلت جمعية الجالية اليمنية إلى مبناها الحالي الذي يقع في شارع تلداسلي في 2005 . وكان لمبناها السابق واجهة متجرية في جزء من High Street 380 تشترك فيها مع آخرين، وعلى الرغم من أن المبنى الحالي لم يبن لهذا الغرض إلا أنه وفر مساحة كافية لاستيعاب آافة أنشطة الجالية المتنامية.


وتشمل
المرافق المستخدمة حالياً صالة رياضة، ونادي شبابي، ومركز إرشادي، وحضانة، وتدريب تكنولوجيا معلومات، وصالة متعددة الأغراض، وغرف أصغر للمدرسة العربية ودورات أخرى مثل الخياطة وتعليم الإنجليزية لمتحدثي اللغات الأخرى والنظافة الشخصية وتعليمات الصحة.
 

إن عوائد الدخل لدعم عمل الجالية يأتي من مرافق المؤتمرات وخدمات سلطة التعليم المحلية يخطط المركز لخمسة وعشرين سنة قادمة ويحتاج إلى مرافق موسعة بتصميم وجودة تلبي الطلب المتزايد على المركز الذي يستخدم بشكل كبير. وبما أن المركز في تاريخه القصير قد ضاق به مبناه السابق، فإن الخطط الحالية تقضي بتخطي قيود المبنى الحالي.