» إختر قياس الصفحة : 800 | 1000  

 

الدراسة والتصميم


تقوم دراسة الجدوى هذه بتحليل مرافق جمعية الجالية اليمنية القائمة حالياً وتوضيح الحاجة لتوسيع هذه المرافق لكي تغطي الحاجة لإقامة مسجد الجالية في الدور الثاني. وقد تم تطوير مقترحات مبدئية وتصميم وإفادة مبدئية لاستخدامها كإطار عمل لطلب ترخيص تخطيطي مفصل، وهي مشمولة في التفصيل في دارسة الجدوى وهذه. وسيتم استخدام دراسة الجدوى لأغراض الدعاية والمشاورات والتسويق للمرافق الجديدة المقترحة.

تم في شهر مارس 2009 تكليف شرآة انتيجريتد ديزاينز و شركاءها للقيام بدراسة لتحديد إمكانية تنفيذ عملية تحسين وتوسيع السكن والمرافق في الموقع الذي تشغله مرآكز الجالية اليمنية. انتقلت جمعية الجالية اليمنية إلى مبناها الحالي الذي يقع في شارع تلداسلي في 2005 . وكان لمبناها السابق واجهة متجرية في جزء من High Street 380 تشترك فيها مع آخرين، وعلى الرغم من أن المبنى الحالي لم يبن لهذا الغرض إلا أنه وفر مساحة كافية لاستيعاب آافة أنشطة الجالية المتنامية.

إمكانية الوصول: تحسن المقترحات إمكانية وصول المستأجرين وأفراد الجالية بوجود مصعد للدور الأول، وتحسين مرافق المعاقين والتحرك   الأفقي في المبنى. وخارجياً فإن مساحات  الموقف قريبة من المداخل الجديدة مما يسهل الدخول إلى كل  أجزاء المبنى الجديد يقع الموقع على مسافة قريبة من مباني خدمات صحية وتعليمية  ومحلات وخدمات المواصلات الموجودة بالشارع الرئيس، ومن  الممكن الوصول إليها بالباص والمترو أو الدراجة أو مشياً  بالإضافة إلى السيارة.  

 

شكل التطوير الملائم: تستخدم المقترحات الموقع القائم بشكل أفضل حيث تستبدل المبنى المكون من طابق واحد بسطح مسطح بمبنى أآثر ملائمة مكون من طابقين لتلبية احتياجات الجالية اليمنية المحلية. نموذج الطابقين يحترم ارتفاع المباني المجاورة المكونة من طابقين ويساعد في تحسين مظهر المبنى القائم  وعلاقته مع مباني محلات  Staples

مبنى أكبر مع أثر بصري أعمق وجودة تصميم أفضل في هذا الموقع سيقوم بتكميل مبنى Staples للمساعدة في إبراز الزاوية في مثل هذا الموقع الحيوي. التوسعة المقترحة التي تتجاوز المبنى القائم لا تقدم فقط الوسائل لتحقيق ذلك ولكنها أيضاً تزيل المباني المؤقتة وخدمات السطح من المشهد.

حد أدنى من التدخل وانقطاع العمل: لا تؤثر المقترحات على الجودة الجيدة للمنظر على طول المقدمة باتجاه شارع تيلداسلي وطريق بلاك كونتري نيو روود. سيبقى الطابق الأرضي على حالته الأصلية بشكل كبير مسبباً أقل قدر ممكن من تشويش للأنشطة القائمة لجمعية الجالية اليمنية والمستخدمين الآخرين. وسيبنى الطابق الأول المقترح بشكل مستقل فوق المبنى القائم ولا يستند إلى البنية القائمة. هذا سيمكن المبنى القائم من العمل دون انقطاع لفترة أطول.